الجزء الثاني من خطوات للتأكد من إنشاء إعلانات فيس بوك ناجحة

الجزء الثاني من خطوات للتأكد من إنشاء إعلانات فيس بوك ناجحة

 خطوات للتأكد من إنشاء إعلانات فيس بوك ناجحة!

الجزء الثاني!

لقد تحدثنا بالمقال السابق عن إمكانية إنشاء إعلان في أقل من خمس دقائق تقريبًا, ولكن ذلك لا يجعل هذا الإعلان ناجحا. ولذلك لجعل الأمر بسيطا بالنسبة لكم، فقد وضعنا قائمة شروط لإنشاء إعلانات Facebook ناجحة ووعدناكم بكتابة بتكملة الحديث عن تلك الشروط. إذا كنت لم تقرأ الجزء الأول من المقال بعد فننصحك بقرائتة من خلال الرابط التالي. والآن دعونا نكمل… 

 

-إختيار الصور: 

      • هل تتناسب الصورة التي تستخدمها مع الجمهور الذي اخترته؟ إذا كان جمهورك المستهدف هو السيدات في منتصف الأربعينات فلا تقم باستخدام صورة لفتاة مراهقة تقف علي يديها على سبيل المثال. يجب أن تفهم هذه النقطة. إستخدام صوراً من شأنها أن تلقى صدى لدى جمهورك الرئيسي.
    •  
      • هل يتوافق تصميم الصورة التي تستخدمها مع تصميم صفحة الهبوط الخاص بك؟ هذا يُشبه توافق الصورة التي تختارها مع جمهورك. هل تصميم صفحة الهبوط الخاصة بك موجه للمهتمين باللياقة البدنية؟ إذن احرص على اختيار صورة مشابهة في الإعلان.
 

نص الإعلان:

      • هل يُركز نص الإعلان الذي تستخدمه على الفوائد وليس على المواصفات؟ هذا المبدأ من المبادئ الرئيسية لكتابة النصوص الإعلانية. من الأخطاء الشائعة لدى المبتدئين الحديث عن مواصفات ما يقدمونه وليس عند الفوائد التي يحققها للجمهور. فالمواصفات مثل اللون والشكل ومادة الصناعة الخ لا يهتم بها أحد في واقع الأمر.
        أما ما يرغب الجمهور بمعرفته فهو كيف سيغير العرض الذي تقدمه حياتهم للأفضل. هل سيؤدي إلى حل مشاكلهم؟ وكيف من شأنه أن يجعل حياتهم أسهل؟ كيف سيقضي على كل أوجه معاناتهم؟ يجب أن يرسم نص إعلانك صورة للناس حول الوضع الأفضل الذي ستؤول إليه حياتهم.

 

  •  
      • هل العنوان الذي تستخدمه جذاب؟ وهل يجعل من يراه يرغب بالتعرف على المزيد؟ عندما يتعلق الأمر بإعلانات فيسبوك فإن العنوان هو في واقع الأمر أول سطر من نص الإعلان وليس النص الموجود أسفل الصورة. فالناس يقرؤون العنوان أولاً ولا ينظرون إلى النص الموجود أسفل الصورة إلا إذا جذبهم العنوان. يجب أن يؤدي العنوان إلى خلق الفضول وجعل الأشخاص يرغبون بمعرفة المزيد. يجب أن يتحدث عن أوجه معاناتهم مباشرة مع الوعد بتقديم حل سهل أو الوعد بتقديم نوع من المعلومات الخاصة التي لا يُمكن العثور عليها في أي مكان آخر. إليكم مثال جيد على ذلك:

 

      • هل يتوافق نص إعلانك مع العرض الحقيقي الذي تقدمه؟ يجب أن تفهم هذه النقطة. يجب أن يكون هناك تطابق تام بين في إعلانك وعرضك في جميع الأجزاء.

 

اختبار التقسيم (Split Testing):

  • هل قمت بإنشاء ثلاث نسخ من إعلانك بما في ذلك الصورة والنص الإعلاني وصفحة الهبوط؟ إذا كنت ترغب بتحسين حملتك الإعلانية فيتعين عليك دائماً إجراء اختبار التقسيم (يُسمى كذلك اختبار A/B) على إعلاناتك. لن تعرف أي الإعلانات يُحدث الصدى الأكبر لدى جمهورك إذا لم تقم بإنشاء ثلاث نسخ على الأقل من إعلانك واختبارهم في مقابل بعضهم البعض. بعد الحصول على معلومات كافية حول الإعلان الذي ينتج عنه العدد الأكبر من التحويلات يُمكنك البدء في حملتك.

 

  • هل تترك الإعلان منشوراً لوقت طويل بما يكفي لتحديد الإعلان الفائز؟ أنا أوصي بترك الإعلان منشوراً لأسبوع على الأقل قبل اتخاذ القرار بتحديد الإعلان الفائز. يقوم فيسبوك بتحسين الإعلانات بشكل تلقائي أثناء نشرها بناءً على كيفية استجابة الأشخاص لها. قبل أن تختار الإعلان الفائز احرص على إتاحة الوقت الكافي لفيسبوك لتحسين كافة إعلاناتك.

 

  • بعد تحديد الإعلان الفائز هل قمت بتحسين إعلانك أكثر؟ اختبار التقسيم من الأمور التي تحتاج للتغيير والتكرار باستمرار. بعد اختيار الإعلان الفائز يجب عليك اختبار المزيد من التغييرات. غير الصورة ونص الإعلان ولاحظ هل تحصل على نتائج أفضل أم لا.

 

إتبع تلك الخطوات، وإبدأ برؤية نتائج أفضل

عندما يكون لديك عرضًا جيدا ترغب بالعمل علية ، قد يكون من المغري حقًا محاولة عرض إعلانك في أسرع وقت ممكن, ولكن هذا خطأ. سينتهي بك الحال إلى خسارة المال على الإعلانات التي لا تحقق أداءً جيدًا. سيكون الأمر كجراح يقوم بعملية زرع قلب دون التأكد من أنه يمتلك كل الأدوات التي يحتاجها. إتباع الخطوات السابق ذكرها لإنشاء الإعلان المثالي, نعم ، يتطلب المزيد من العمل… لكن الأمر يستحق ذلك.

ملاحظة: هل أنت مهتم بمعرفة ما هي الإعلانات وصفحات الهبوط الأعلى أداءً على إعلانات Facebook؟ تحقق من AdSector . إنها أفضل أداة تجسس على حملات Facebook الإعلانية. يمكنك الحصول عليها بخصم أكثر من 83% من سعرها الأصلي من خلال عرب تولز!

إذا أعجبك المقال وتود منا الإستمرار بكتابة المزيد من تلك المقالات, نرجو تشجيعنا عن طريق القيام بمشاركة المقال والإعجاب بة على صفحتنا عبر Facebook وكذلك لا تنسي أن تترك رأيك في التعليقات.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *